• English
  • بحث
    ×
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

وزير الطاقة: تحرير أسعار الوقود يحقق للشركات ربحية معقولة

الإثنين، 13 فبراير 2017

القرار حقق توازناً وفق معادلة تضمن عدم الخسارة

قال معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة لـ«البيان»: إن الشركات الوطنية لتوزيع الوقود بدأت تتحول للربحية المعقولة منذ أول يوم لتطبيق قرار تحرير أسعار الوقود الذي دخل حيز التنفيذ أول أغسطس 2015، بعد أن كانت تتكبد خسائر قبل اتخاذ القرار الذي وصفه معاليه بأنه ساهم في تعزيز تنافسية الدولة عالمياً.

شفافية:

وأوضح أن قرار تحرير أسعار الوقود جاء نتيجة لدراسة متأنية من قبل وزارة الطاقة بالتنسيق مع شركات التوزيع، مبيناً أن لجنة تحديد الأسعار تضم ممثلين من الوزارة بنسبة 50% ومن الشركات بنسبة 50 %، حيث حرصت الحكومة في تحرير أسعار الوقود على الشفافية وتحقيق مصلحة الطرفين الشركات والمستهلكين، من خلال الموازنة بين الطرفين وفق معادلة تضمن للشركات عدم الخسارة وتحقيق ربحية معقولة من ضمن نسبة الأرباح العالمية وغير مبالغ فيها، منوهاً بأن القرار كان له أثر إيجابي على الاقتصاد الإماراتي وشجع على الاستثمار في الدولة.

وأكد معاليه أن أسعار النفط حالياً جيدة وهناك متغيرات كثيرة يشهدها سوق النفط العالمي وأن هناك التزاماً في قرار منظمة «أوبك»، بقرار تخفيض الإنتاج، وهذا التزام لا تراجع عنه في الأشهر المقبلة، مشيراً إلى أن دولة الإمارات لعبت دوراً ريادياً في دفع أسواق النفط العالمية نحو المزيد من الاستقرار.

نجاح مستمر:

وذكر معالي سهيل المزروعي أن القمة العالمية للحكومات تمضي قدماً في تحقيق نجاحها، فمنذ انعقاد القمة الأولى في عام 2013 وحتى القمة الخامسة التي تنعقد حالياً في مدينة الجميرا بدبي، هناك ارتفاع ملحوظ في نسبة الحضور والمتحدثين وتوسع في محاور الجلسات، مما جعل القمة اليوم منصة عالمية لاستشراف حكومات المستقبل وتجمع دولي للخبراء والمختصين في هذا المجال لتبادل الخبرات والمعرفة.

تكامل:

وتابع معاليه أن القمة منذ انطلاقها ناقشت التحديات وإيجاد الحلول ودولة الإمارات استفادت من الأفكار والمقترحات التي تمخضت عنها وطبقت العديد منها في الارتقاء بالخدمات الحكومية، واليوم لدينا تكامل بين القطاعين العام والخاص واستفدنا كثيرا من تجارب الآخرين في تطوير مسيرة التنمية واستشراف المستقبل، وهذا يدل على حكمة قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تمكين المجتمع حتى باتت الإمارات نموذجاً عالمياً في استشراف المستقبل وإسعاد المجتمع.

وأوضح معاليه أن قطاع الطاقة في دولة الإمارات متطور جداً ولدينا مشاريع رائدة في الطاقة وبخاصة في الطاقة الشمسية، حيث استطاعت الدولة تحقيق مستوى قياسي لأسعار إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية مما يعزز، تحقيق مبادرة «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات وتحقيق التنمية المستدامة.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ما هي القنوات المفضلة للتوعية بالخدمات الالكترونية/الذكية؟

   
Top