• English
  • بحث
    ×
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

المزروعي يحضر منتدى الإمارات للبحث والتطوير والابتكار في مجال الطاقة والمياه

الأحد، 16 أبريل 2017

دبي في 16 أبريل / وام / أكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة أهمية التعاون بين جميع الجهات والقطاعات لضمان التنمية المستدامة .والمحافظة على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة

جاء ذلك خلال حضور معاليه جانبا من منتدى الإمارات للبحث والتطوير والابتكار في مجال الطاقة والمياه الذي نظمته وزارة الطاقة اليوم بالتعاون مع مجلس علماء الإمارات .

ولفت معاليه في كلمة ألقاها خلال المنتدى إلى أهمية البحث والابتكار والتعليم والعمل بروح الفريق الواحد للاستفادة من التجارب والاطلاع على أفضل الممارسات واقتراح افضل الحلول .

واستعرض الاستراتيجية الوطنية للطاقة 2050 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" في يناير الماضي .. مشيرا إلى مقولة سموه "من لا يفكر بالطاقة لا يفكر بالمستقبل".

وتتطلع وزارة الطاقة لأن يكون هذا المنتدى منصة للموائمة بين احتياجات سوق الطاقة والمياه وخطط الجامعات ومراكز البحوث ولتفعيل الاستفادة من القدرات المحلية لمؤسسات البحث العلمي لتحقيق متطلبات السوق المحلي بما يسهم في تحقيق مستهدفات الدولة لرؤية 2021 واستراتيجية الطاقة 2050 التي أعلنت بداية العام الجاري.

من جانبه أكد سعادة الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة في كلمته أهمية تعزيز البحث العلمي في الدولة والذي يعد من الركائز الأساسية للتنمية الشاملة التي يرتبط نجاحها بشكل وثيق مع العلم والابتكار والتكنولوجيا الحديثة ويُتطلع إلى أن تلعب الجامعات والمؤسسات البحثية دوراً جوهرياً في هذا المجال لتلبية احتياجات السوق من البحوث والدراسات.

ونوه إلى إن دولة الإمارات العربية المتحدة تحتضن الكثير من الجامعات والمؤسسات البحثية .. مشيرا إلى أن إقامة شراكات بين المؤسسات البحثية والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص تعتبر فرصة قيمة للإسراع بجهود التنمية وربطها بالابتكار في كافة المجالات المتعلقة بالطاقة والمياه والمعادن.

وفي ذات السياق شدد سعادته على أهمية جمع البيانات وتحديد المنهجيات المتبعة في هذا المجال .. منوها الى تدشين وزارة الطاقة لنظام الأتمتة عام 2015 الذي يسمح بتبادل البيانات بطريقة إلكترونية بين الجهات المعنية بقطاع الطاقة والمياه في الدولة .

ولفت النيادي إلى أهمية دعم أنشطة البحث العلمي وتحفيز مصادر تمويله بطريقة مبتكرة وحماية الحقوق الفكرية للمبدعين والمبتكرين وفقا للانظمة المعمول بها في الدولة وإبراز انجازاتهم في مختلف المناسبات.

وقال " لقد وضعت لنا جميعاً رؤية الإمارات 2021 المسار للسعي بأن تصبح دولتنا واحدة من أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد ومن أجل ترجمة هذه الرؤية إلى واقع ملموس تم تعيين الركائز في ست أولويات وطنية تمثل القطاعات الرئيسية التي تُركِّز عليها الحكومة في السنوات المقبلة وتشمل اقتصاد المعرفة التنافسية والبيئة المستدامة والبنية التحتية بهدف دفع عجلة الابتكار والبحث والتطوير وتعزيز الإطار التنظيمي للقطاعات الرئيسية وتشجيع القطاعات ذات القيمة المضافة العالية للناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات " .

وأضاف " إنه وفي إطار دعم هذه الرؤية أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2014 استراتيجية وطنية للابتكار تعمل ضمن 4 مسارات وطنية لتأسيس بيئه محفزة للابتكار وتطوير الابتكار الحكومي ليكون عملا مؤسسيا لدفع القطاع الخاص نحو مزيد من الابتكار وبناء أفراد يمتلكون مهارات عالية في الابتكار".

وتابع " في نوفمبر عام 2015 اعتمد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" السياسة العليا لدولة الامارات في العلوم والتكنولوجيا والابتكار والتي تتضمن 100 مبادرة وطنية في قطاعات التعليم والصحة والفضاء والتكنلوجيا والطاقة المتجددة والنظيفة والمياه والنقل " .

وذكر أن مبادرات واهتمامات دولة الإمارات تتوافق مع الجهود الدولية في الداعمة للابتكار ومن بين المبادرات الدولية هناك مبادرة مهمة الابتكار التي أطلقت على هامش اجتماع باريس لتغير المناخي 2015 COP21 وتتضمن هذه المبادرة التزام الدول الأعضاء بمضاعفة استثماراتها في مجال البحث والتطوير في الطاقة النظيفة على مدى خمس سنوات وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار اكثر في تكنولجيات الطاقة النظيفة لانتاج طاقة نظيفة بأسعار معقولة وموثوق بها على نحو من شانه ان يمكنها من المساهمة اكثر في المزيج العالمي من الطاقة في المستقبل حيث كانت دولة الإمارات العربية المتحدة من أوائل الدول التي انضمت إلى هذه المبادرة.

وفِي سياق متصل أطلقت وزارة الطاقة في عام 2015 نهج ثلاثية الابتكار " triple helix " لأول مرة في دولة الإمارات العربية المتحدة وهو الإطار لبناء شراكات بحثية بين كل من الصناعة والحكومة والأوساط الأكاديمية والذي يعد نموذجاً مبتكراً للوصول نحو النتيجة والمشروع الأول الذي وقعته وزارة الطاقة كان مع شركة حديد الإمارات ومعهد مصدر .

واختتم النيادي كلمته بمقوله " صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم " العلماء والأكاديميون هم شركاء في الحكومة لمواجهة التحديات وتوفير التكاليف وجعل الناس سعداء " .

وتقدم بالشكر لمجلس علماء الامارات لتعاونه الكبير لجعل هذا المنتدى حقيقة واقعة اليوم .. منوها إلى أن مجلس علماء الإمارات جاء ليكون منطلق البحث والتطوير لتعزيز الابتكار والمساهمة في بناء جيل جديد من العلماء الإماراتيين في جميع المجالات.

**********----------********** يذكر أن وزارة الطاقة تشارك ممثلة للدولة في مبادرة مهمة الابتكار العالمية التي تهدف إلى تسريع وتيرة الابتكار في مجال الطاقة النظيفة على المستويين العام والخاص من خلال الاستثمار العالمي في أنشطة البحث والتطوير المتعلقة بالطاقة النظيفة للتقليل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون .

من جهته أشار فيصل عبدالله المرزوقي عضو مجلس علماء الإمارات في كلمة ألقاها نيابة عن سعادة سارة يوسف الأميري رئيس المجلس إلى دور المجلس في إيجاد بيئة محفزة للبحث العلمي من خلال مراجعة واقتراح سياسات واستراتيجيات لتحقق التنمية المستدامة في الدولة وتعزيز ثقافة العلوم والبحث والتطوير في الدولة لدعم الاقتصاد المعرفي من خلال مثل هذه المنتديات.

وتطرق أيضا إلى أهمية البحث العلمي كونه المحرك الرئيسي للابتكار الذي هو مصدر تطور القطاعات جميعها .. وقال " يأتي تعاون مجلس علماء الإمارات في اطلاق مثل هذه المنتديات من ضمن الاهداف الاستراتيجية للمجلس خاصة فيما يتعلق بتمكين القطاع الخاص في مجال العلوم والتقنية استكمالا لمسيرة الحكومة في بناء اقتصاد معرفي وربط القطاع الأكاديمي والحكومي والخاص لتوفير بيئة منسجمة وداعمة لإنتاج ونقل المعرفة إلى شتى القطاعات .

وأضاف " من هذا المنطلق يسعى مجلس علماء الإمارات إلى تقديم الدعم بشتى انواعه لمنتدى الإمارات للبحث والتطوير والابتكار في مجال الطاقة والمياه الذي نظمته وزارة الطاقة اليوم " .

وتابع المرزوقي " إن دولة الامارات تخوض اليوم مرحلة مهمة في المسيرة التنموية هي مرحلة ما بعد النفط والتي أشار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة فيها بأننا سنحتفل بآخر برميل تصدره الدولة بإذن الله وهذا يعكس الفكر والرؤية المستقبلية للقيادة الرشيدة في بناء غد أفضل لأبناء الإمارات ومن هذا المنطلق أتى تأسيس مجلس علماء الامارات وعدة مبادرات أخرى تصب في تطوير شتى القطاعات ذات الأهمية الأستراتيجية ومن ضمنها قطاعات الطاقة والمياه والبحث العلمي والتعليم " .

وتطرق إلى الأهداف الاستراتيجية للمجلس والتي تمثلت في تعزيز روح الاستكشاف وتبني إيجاد بيئة محفزة للبحث العلمي من خلال مراجعة واقتراح سياسات واستراتيجيات لتحقق التنمية المستدامة في الدولة وتعزيز ثقافة العلوم والبحث والتطوير في الدولة لدعم الاقتصاد المعرفي ..لافتا إلى أن هذا المنتدى الذي أطلقته وزارة الطاقة بالتعاون مع مجلس علماء الإمارات يعد ترجمة لتعزيز ثقافة العلوم والبحث والتطوير في الدولة لدعم الاقتصاد المعرفي .

من جهتها لفتت سعادة المهندسة فاطمة الفورة الشامسي الوكيل المساعد لشؤون الكهرباء وطاقة المستقبل إلى مبادرة الابتكار العالمية التي تهدف إلى مضاعفة حجم الميزانية المخصصة للبحث والتطوير وزيادة انتشار الطاقة النظيفة بحلول عام 2020 ..مؤكدة أهمية نتائج المنتدى في تعزيز المؤسسات البحثية والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص وربطها بالمستوى العالمي وفتح آفاق لتعزيز التعاون بين الدولة والدول الأخرى المشاركة في مهمة الأبتكار.

حضر المنتدى ممثلون من الجامعات والمراكز البحثية والهيئات الاتحادية والمحلية المعنية .

وفي تصريحات صحفية عقب ختام المنتدى أشار معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي إلى أن مشروع القانون الاتحادي بشأن تنظيم وتمكين الأفراد والمؤسسات الخاصة لإنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للكهرباء تم الانتهاء من دراسته والمسودة الأولية وتم تعميمه لاستطلاع الملاحظات بشأنه ودراستها وصياغة مشروع القانون النهائية على ضوء هذه الملاحظات وعرضه على اللجنة العليا للتشريعات .

ولفت معاليه إلى أن فرق العمل بالمنتدى خرجت بمجموعة من المقترحات والتوصيات التي سيتم تجميعها ووضعها تحت يد متخذ القرار منها توصيات تتعلق باستخدام تقنيات معينة .. منوها إلى أن بعض فرق العمل اقترحت العمل مع قطاع الصناعة والتوزيع بطريقة أفضل في حين اقترح البعض ميزانيات معينة فى مجال البحث والتطوير.

وأشار معالي المزروعي إلى أن هناك شركات كبيرة في مجال الطاقة لديها مراكز بحثية وميزانيات فى هذا المجال .. مشيدا بمشاركة مجلس علماء الامارات الذي يعد أحد المنصات التي تدعمها الحكومة في وضع تصور للبحث والتطوير في دولة الإمارات وتحديد المرتكزات التى يتم التركيز عليها .

 

المصدر: وام

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ما هي القنوات المفضلة للتوعية بالخدمات الالكترونية/الذكية؟

   
Top