وتعقد أوبك اجتماعها العادي المقبل في فيينا في 30 نوفمبر.

وأضاف المزروعي، للصحافيين في دبي، "أن أحدا لا يتحدث عن اجتماع طارئ"، مشيرا إلى أن المنظمة في بداية الاتفاق، ويحتاج لبعض الوقت.

وقررت أوبك ودول منتجة للنفط من خارج المنظمة وفي مقدمتها روسيا يوم 25 مايو تمديد خفض الإنتاج 9 أشهر إلى مارس 2018 في إطار جهود للحد من تخمة المعروض.

وتوقع المزروعي أن يرتفع الطلب على الخام في الربع الثالث من العام.

وقال إن موسم العطلات قادم، وسيترافق مع ارتفاع الطلب، وهذا أمر نمطي بحلول نهاية الربع الثاني من كل سنة.