• English
  • بحث
    ×
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

انطلاق فعاليات ملتقى الإعلام البترولي لدول التعاون في أبوظبي

الأربعاء، 19 أبريل 2017

أبوظبي في 19 أبريل / وام / تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله انطلقت اليوم فعاليات ملتقى الإعلام البترولي لدول مجلس التعاون في دورته الثالثة بأبوظبي والذي تنظمه وزارة الطاقة تحت شعار "الإعلام البترولي الخليجي والاتجاهات المستقبلية للطاقة" في فندق روز وود ولمدة يومين.

يشارك في الملتقى معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة ومعالى الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك ومجموعة شركاتها ومعالي عصام المرزوق وزير النفط الكويتي ومعالي محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة القطري ونخبة من كبار المسؤولين الحكوميين والخبراء والمتخصصين في مجال النفط والغاز ومجموعة من المستشارين والإعلاميين المؤثرين محليا وخليجيا وإقليميا .

ويقام الملتقى في دورته الحالية في إطار الجهود لتفعيل إستراتيجية الإعلام البترولي لدول مجلس التعاون التي تسعى إلى إبراز دور قطاع النفط وإنجازات الصناعة البترولية بدول المجلس ومساهماتها في الاقتصاد العالمي وحرصها على حماية البيئة .

ويهدف الملتقى إلى تأسيس إعلام بترولي متخصص في المنطقة يساهم في تنفيذ إستراتيجية الإعلام البترولي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية .

وعلى هامش الملتقى تكرم الإمارات غدا الإعلامين الذين تركوا بصمتهم في قطاع النفط والغاز الخليجي الفائزين بجائزة الإعلام البترولي في دورتها الأولى.

وقال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة في كلمته الافتتاحية أن هذا الملتقى التفاعلي والحواري يسعي إلى المساهمة في تعزيز قدرات الإعلاميين العاملين في قطاع النفط والغاز عبر الاستفادة من التجارب المتميزة والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية وأهم الخبرات الحكومية في المنطقة والعالم في هذا المجال حرصا منا على مواكبة المتطلبات التنموية إستعدادا للمرحلة القادمة.

وأضاف في كلمته أن استضافة أبوظبي ملتقى الإعلام البترولي الخليجي في نسخته الثالثة يعزز من المكانة الرائدة للدولة كونها الحاضنة لآلاف المؤسسات الإعلامية الدولية التي اتخذت من الإمارات مقرا لها.. لافتا إلى أهمية الملتقى لصناع القرار خصوصا في تطوير أداء الاستراتيجية الخليجية للإعلام البترولي ودورها في نقل الصورة الحقيقية لقطاع النفط والغاز الخليجي والتوعية بأهمية المحافظة على الثروات الطبيعية ونشر الثقافة البترولية بين أفراد المجتمع كافة.

وأوضح معاليه أن الدورة الحالية للملتقى تستهدف المساهمة في بناء علاقات إيجابية بين العاملين في القطاعين الحكومي والخاص في مجال الطاقة والإعلام والتعليم بطرق اتصالية مبتكرة لتحقيق التنمية المستدامة إضافة إلى أن حضور المسؤولين والإعلاميين والطلبة والأكاديميين من دول الخليج بهدف تبادل المعرفة والاستفادة من التجارب وتعزيز التواصل الاستراتيجي لايجاد شراكات تنموية مستقبلية.

ولفت إلى أن الإعلام ومنذ أن تم إنشاء أول صحيفة في العالم كان ولازال مؤثرا وخصوصا اليوم بعد الانفتاح التقني والمعلوماتي الذي نشهده.. وقال " وكما تعلمون فإن نسبة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من الخليجيين والمقيمين فيها مرتفعة واليوم نحن محظوظون لتوفر مزيج من الإعلام التقليدي والإعلام الحديث في المنطقة ونخبة من الرعيل الأول والشباب الإعلاميين المتميزين والمؤثرين في التواصل الاجتماعي ولكن نود التأكيد على أهمية تحري الدقة في نقل ونشر المعلومات في ظل تدفق الحقائق والإشاعات".

وأشار معاليه إلى أن الملتقى يناقش الاستراتيجيات والآليات المطلوب العمل عليها لصياغة رسائل إعلامية متخصصة تغذي فكر أبنائنا جيل المستقبل لأن الذي لا يفكر بالطاقة لا يفكر بالمستقبل إضافة إلى ورش عمل وندوات تفاعلية متخصصة تهدف إلى تمكين العاملين في مجال النفط وتطوير مهاراتهم الاتصالية ورفع مستوى الوعي بأهمية الثقافة البترولية لديهم وتطرق الملتقى لمحاور وأهداف استراتيجية الإعلام البترولي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تهدف لضمان حصول الصحفيين على المعلومات الدقيقة التي يحتاجونها.

وشدد معالي وزير الطاقة على ضرورة التركيز على أهمية تأهيل متحدثين رسميين في قطاع النفط والغاز وضرورة التنسيق والتواصل مع الشباب المؤثرين في الإعلام الجديد و تعزيز المسؤولية والرقابة الذاتية عند تداول المعلومات ونشرها حيث يبقى التحدي هو الوصول للإحصائيات والبيانات ومهارة اللغة وفهم وتحليل المعلومات والبيانات التخصصية.

من جانبه تقدم محمد سنوسي باركندو الأمين العام لمنظمة "أوبك" بالشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وحكومة الإمارات على قيادتهم المثالية ودعمهم في التعامل مع أسواق النفط للحفاظ عليها وتحقيق الاستقرار.

وقال إن أبوظبي تعد مظلة ومقدمة رئيسية للعاملين في قطاع النفط المستخدمين للتكنولوجيا والابتكار.. وأن الإمارات أصبحت مظلة لأسرع الاقتصادات النامية خلال السنوات الماضية في المنطقة.

واستعرض باركندو اتفاق خفض الانتاج الذي وافقت عليه الدول في ديسمبر الماضي.. مشيرا إلى أن الاتفاق جاء نتيجة للتواصل مع دول أوبك والدول المنطقة من خارج المنظمة للتعامل مع تغيرات الأسواق التي حدثت منذ العام 2014، واستعادت التوازن.

وأضاف انه منذ بداية يناير من العام الجاري وأوبك تتعامل مع المنتجين من خارجها وتشيد بممارسات هذه الدول في تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج الذي تم الاتفاق عليه.

وقال " علينا الاستمرار في المشاركة والتواصل مع الدول المنتجة من خارج أوبك لتحقيق المزيد من استقرار أسواق النفط وأن قنواتنا ستظل مفتوحة مع الإحدى عشرة دولة المنتجة من خارج المنظمة".. مؤكدا أن قطاع البترول استطاع أن يحسن من أدائه من خلال تطبيق التكنولوجيا في التسويق والإنتاج كما أن هناك مشاريع للحفاظ على المناخ في ظل تدابير تتخذها الدول الأعضاء في إطار التنويع الاقتصادي، وجاءت دولة الإمارات في مقدمة هذه الدول التي وافقت وصادقت على تلك الإجراءات.

ولفت إلى أنه يجري العمل حاليا على إطلاق مشروع البيانات الكبرى لمنظمة أوبك حول أسواق النفط، وسيتضمن المشروع كافة التحاليل والبيانات والمعلومات المتعلقة بالقطاع.

وشهد اليوم الأول للملتقى جلسة بعنوان " التحديات والفرص في الاتصال المبتكر والمعاصر " ناقشت موضوع الاتصال في قطاع الطاقة إضافة إلى مقابلة خاصة عن مستقبل الصحافة العربية في مجال الطاقة " فيما شهدت الجلسة الثانية ورش عمل حول مستقبل العمل الإعلامي إضافة إلى ورشة عمل شبابية ناقشت مشهد الاعلام الشبابي : الخطوات اللزمة لاستقطاب جيل المستقبل للعمل في الإعلام البترولي و ورشة عمل تفاعلية حول قطاع الطاقة والتعليم الأكاديمي بعنوان " التعاون المشترك – ماهي الخطوات التالية لتكوين نظام يهتم بالطاقة ضمن القطاع التعليمي.

كما شهد الملتقى محاضرة رئيسية عن " دور البيانات في تعزيز دقة الأخبار حول الطاقة "فيما شهدت الجلسة الاخيرة مناقشة تفاعلية حول الاستراتيجية الخليجية للإعلام البترولي.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ما هي القنوات المفضلة للتوعية بالخدمات الالكترونية/الذكية؟

   
Top