• English
  • بحث
    ×
    ابحث هنا

    كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

    قم باستخدام الكلمات المفتاحية الواضحة والمحددة قدر الإمكان. على سبيل المثال، إذا كنت تريد معلومات عن خدمة قم باستخدام كلمة "الخدمة" وليس "عن الخدمة" "في الخدمة" الخ...

    تحسين نتائج البحث؟

    إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

    تريد الوصول مباشرة؟

    فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

  • الصفحة الرئيسة
  • المساعدة التفاعلية
  • الاسئلة الشائعة
  • البريد الإلكتروني

وزارة الطاقة توقع مذكرة تفاهم مع جامعة الإمارات بشأن مجالات التدريب المهني

الإثنين، 06 مارس 2017

وقعت وزارة الطاقة بالأمس مذكرة تفاهم مع جامعة الإمارات تهدف إلى تعزيز مجالات التدريب المهني لطلبة الجامعة فيما يتوافق مع اختصاصات الوزارة ولما يؤهلهم للالتحاق مباشرة بسوق العمل. كما وتهدف أيضاً إلى التعاون مع مركز التوظيف وشؤون الخريجين في توفير فرص وظيفية للخريجين.

 ووقع المذكرة عن جانب وزارة الطاقة سعادة الدكتور مطر حامد النيادي وكيل الوزارة ، وعن جانب جامعة الإمارات سعادة  الدكتور محمد عبدالله البيلي مدير الجامعة، وذلك بحضور سعادة راشد المطروشي الوكيل المساعد للخدمات المساندة وسعادة فاطمة الفورة الشامسي الوكيل المساعد للكهرباء وطاقة المستقبل وعدداً من مدراء الإدارات.

 وأكد سعادة الدكتور مطر النيادي  بأن وزارة الطاقة حريصة على منح فرص تدريبيه لطلبة الجامعة التي من خلالها تكون لديهم فرصة أكبر للتعرف على الحياة العملية  والاستفادة من الخبرات الفنية والعملية المتوفرة في الوزارة وربط الخبرة النظرية والأكاديمية التي يتلقاها الطلبة في الجامعة مع الحياة العملية. ويذكر إن برنامج مسار أطلقته الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، ويهدف البرنامج إلى استقطاب ورعاية خريجي الثانوية العامة من مواطني الدولة للحصول على المؤهلات العلمية، وذلك لشغل الوظائف في القطاع الحكومي الاتحادي.

 مشيداً سعادته بدور الشركاء الاستراتيجيين وتفاعلهم المشترك في دعم المبادرات والمشاريع الوطنية التي تخدم أفراد المجتمع وتحديداً جيل المستقبل الذي أولته قيادتنا الرشيدة جل اهتمامها ودعمها ومنحته ثقتها ..فهم أمل المستقبل الذي نفاخر به الأمم. .

 من جانبه أكد الأستاذ الدكتور محمد البيلي مدير جامعة الامارات العربية المتحدة، إن الجامعة حريصة على توطيد أواصر التعاون المشترك مع شركائها الاستراتيجيين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وذلك من خلال الجهود البحثية والاكاديمية والنخبة المتميزة من الخبرات العلمية المؤهلة والتي تتميز بها الجامعة والقادرة على تطوير الأبحاث والابتكارات في الدولة، وأكد أن مذكرة التفاهم سوف تعزز دور جامعة الامارات باعتبارها "الجامعة الأم" في رفد المجتمع  بالكفاءات والكوادر الوطنية المتميزة علمياً ومعرفياً والتي تُسهم في التنمية المستدامة.

كما أضاف مدير الجامعة "إن توحيد الجهود في مجال استقطاب الطلبة، وتقديم الرعاية والدعم للطلبة المتفوقين في التخصصات الحيوية كافة وعلى سبيل المثال (الطاقة)، إنما  يصب في مجال الاستراتيجية الوطنية للدولة وتحقيق أجندتها، والتي تعد جامعة الإمارات جزء فاعل في تحقيقها.

 وأكد د. البيلي إن أهمية عقد شراكات علمية وبحثية محلية وعالمية، تأتي تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة نحو إيجاد الحلول المتجددة في المجالات الاستراتيجية على جميع المستويات وفي جميع المجالات، سيما أن الدولة تشجع الابتكار عبر تبني السياسات والمبادرات الهادفة من خلال استقطاب المواهب الابتكارية، والعمل على تنمية قدراتهم على الاختراع في ظل وجود بيئة داعمة قائمة على المعرفة والبحث والابتكار والتجديد المستمر، الأمر الذي يُسهم بدوره إيجاباً في تعزيز المعرفة والتكنولوجيا، وتطوير وتنويع اقتصاديات الدولة، وبناء مجتمع بحثي وفكري تنموي مستدام.

 وعلى هامش توقيع المذكرة قدمت جامعة الإمارات (المركز الوطني للمياه) عرض تقديمي عن الدراسات التي نفذتها جامعة الإمارات بشان  السدود والمياه داخل الدولة وخارجها وتم استعراض مجالات الاستفادة من الخبرات في دعم مبادرات وزارة الطاقة في مجال المياه والسدود كما تم استعراض فرص التعاون المختلفة بين الطرفين أهمها إقامة مشاريع وبحوث علمية مشتركة في قطاع الطاقة والمياه ودعم مبادرات الابتكار.

أخبار ذات صلة

مزيد من الأخبار

X

المفضلة

اضغط هنا لتسجيل الدخول

X

المضافة حاليا

سلة المشتريات فارغة

X

التحقق من حالة الطلب

 
 
X

شاركنا رأيك

ما هي القنوات المفضلة للتوعية بالخدمات الالكترونية/الذكية؟

   
Top